تقارير

تقارير (3)

نفذ اتحاد نساء اليمن العديد من برامج تمكين المرأة ودعم قضاياها و تفعيل دورها في مجال السلام و مشاريع الطوارئ في ظل الوضع الإنساني المتردي الذي تمر به اليمن .

وأشار تقرير صادر عن اتحاد نساء اليمن حصلت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ على نسخة منه إلى دور الاتحاد في دعم المرأة و المجتمع خلال عام من الحروب وخاصة الأطفال و النساء والذي تسبب في نزوح الآلاف من الأسر من محافظاتهم حيث نفذ ألف و 400 زيارة ميدانية من قبل الفرق الميدانية في جميع المحافظات المستهدفة لجمع البيانات عن أعداد النازحين والأسر المستضيفة واحتياجاتهم الأساسية المتعلقة بالإيواء والغذاء والمياه والصرف الصحي ورفعها للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون النازحين لمناقشة إمكانية تلبيتها.

وحسب التقرير نفذ الاتحاد مشروع المساعدة الطارئة في مجال المياه والإصحاح البيئي الذي استهدف النازحين والأسر المضيفة بهدف المساهمــة في تحسين صحة النازحين من خلال خفـض معدلات الأمـراض المتعلقة بالمياه حيث تم توفير المياه النظيفة لعدد 700 أسرة نازحة وتلبية الاحتياجات الماسة لعدد ثلاثة آلاف و80 من النازحين داخليا والمجتمعات المضيفه في مجال المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في مديريتي عمران وريدة .

ووزع الاتحاد في مديريتي عمران وريدة ألف و 252 قطّارة للأسر النازحة و ألف و252 حقيبة صحية و ألف و 252 حقيبة كرامة نسائية للأسر المستهدفة وتم تمكين الف و400 أسرة من النازحين من تطبيق سلوكيات النظافة الآمنة الى جانب تشكيل 22 لجنه مجتمعية من الرجال والنساء تم تدريبهم واختيار عدد من المتطوعين منهم لتنفيذ برنامج التوعية الصحية والبيئية .

ولفت التقرير إلى أن الاتحاد نفذ مشروع الاستجابة الطارئة في مجال الحماية القانونية للنازحين والفئات الاشد ضعفا في مناطق النزاع بهدف المساهمة في التخفيف من معاناة النازحات من خلال نشر التوعية وتوفير الدعم القانوني لهن في مديريات ريدة وعمران وخمر بمحافظة عمران والذي تضمن تأسيس ثلاث مجموعات حماية وتدريبها حول كيفية حماية النساء والفتيات ودعم عملية الإحالة الذاتية وتقديم العون القانوني لـ 60 امرأة وتقديم المساعدات لـ 120 من النازحات عن طريق الوساطة الاجتماعية وعقد 12 جلسة نقاش حول مواضيع الحماية استهدفت 240 امرأة و تنفيذ 144 جلسة توعية لعدد ثلاثة آلاف و 105 مستفيدين ومستفيدات في المديريات المستهدفة بالمحافظة .

وفي مجال الاستجابات الطارئة ايضا نفذ الاتحاد مشروع الاستجابة المشتركة للحد من الأزمة في اليمن الهادف إلى تلبية الاحتياجات الماسة لعدد ثلاثة آلاف و 280 من النازحين داخليا وأكثر من خمسة آلاف من المجتمعات المضيفة في مجال المياه في حالات الطوارئ والصرف الصحي والنظافة الصحية في مديريات ريده و خارف و جبل يزيد بعمران من أجل منع انتشار الأمراض المنقولة ع طريق مياه الصرف الصحي.

و ساهم المشروع في تحسين فرص الحصول على كميات كافية من المياه الصالحة للشرب وتوفير اللوازم الصحية التكميلية , ونفذ أنشطة التوعية في مجال الصرف الصحي والنظافة والوقاية من الأمراض مثل الاسهالات وغيرها حيث أسهم في وصول آمن للمياه النظيفة إلى 552 أسرة نازحة و المجتمعات المضيفة .

ووفقا للتقرير نفذ الاتحاد مشروع تتبع حركة النازحين واحتياجاتهم الأساسية بهدف رصد وتتبع النازحين وتوفير بيانات محدثة وموثوقة عنهم وعن أهم الأولويات المتعلقة باحتياجاتهم الأساسية في المناطق الأكثر تضررا من الصراع القائم والتي تتطلب التدخل الإنساني ، و استهدف المشروع بصورة مباشرة النازحين والأسر المستضيفة في أمانه العاصمة و محافظات صنعاء ـ الحديدة ـ ذمار - المحويت – صعده من خلال استهداف ثلاث مديريات من كل محافظة لبناء قدرات 108 منسقين ميدانيين و تدريبهم على كيفية جمع البيانات عن أعداد النازحين واحتياجاتهم الأساسية.

كما نشط الاتحاد خلال العام الماضي في التنديد بالحروب والصراعات من خلال اصدار البيانات و تنظيم الوقفات الاحتجاجية لمطالبة المؤسسات الدولية الدفاع عن حقوق الانسان ، وكذا عقد لقاءات واجتماعات مع قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية والمدنية للمشاركة في حل الأزمة السياسية و مناقشة الأوضاع الإنسانية للمواطنين في مناطق الصراع لوضع رؤية للحل السياسي وتسليمها لممثل الأمم المتحدة في اليمن .

و نفذ الاتحاد خلال العام الماضي مشروع مناهضة العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي في محافظات صنعاء – عدن – لحج – ابين – شبوه – مأرب – عمران – حجه – صعده البيضاء –الحديدة - تعز بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان والذي قدم خدمات صحية ونفسية وقانونية وإيواء لعدد خمسة آلاف و 394 مستفيدا ومستفيدة ، و إعادة التأهيل النفسي لضحايا العنف من خلال توزيع حقائب الكرامة لعدد 88 ألف أسرة و تدريب 460 مدربا و 260 متدربا ومتدربة حول العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي و التوعية بالعنف وكيفيه إحالة الحالات المعنفة إلى الاختصاصيين .

كما عقد 248 جلسة دعم نفسي و 111 جلسة توعية حول التوعية بالعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وكيفيه إحالة الحالات المعنفه للعاملين في مجال الإغاثة وتم استهداف ستة آلاف و 660 نازحاً ونازحة في المدارس ومراكز النازحين , و تعزيز قاعدة البيانات في 12 محافظه ورصد عدد خمسة آلاف و 47 حالة انتهاك و عنف اثناء النزوح والنزاعات والحروب في 12 محافظة .

وذكر التقرير أن الاتحاد نفذ مشروع تنمية نحو السلام بالشراكة مع مؤسسة تنمية القيادات الشابة وبالتعاون مع منظمة كير وبدعم من وزارة الخارجية الهولندية في أمانة العاصمة ومحافظتي عدن وتعز واستهدف مديريتين في كل محافظة وتركزت أنشطة المشروع في مجال الطوارئ على توزيع سبعة خزانات في سبع حارات بمديرية شعوب وتوفير 42 عربة مياه في تلك المناطق استفاد منها 25 ألفا و200 أسرة .

ولفت التقرير إلى أن الاتحاد دعم مبادرتي " دعونا نحكم " و "سلام شباب " لتنفيذ أنشطة طوارئ مختلفة شملت ست دورات تدريبية استهدفت 120 متدربا ومتدربة في مجالات النجارة والتمديدات الكهربائية والطاقة الشمسية والخياطة والكوافير وصناعة البخور ، وأقامت 90 عرضا لخمسة أفلام تناولت مواضيع المواطنة الصالحة والمساواة والتنمية والعمل الطوعي والسلام وحل النزاعات والديمقراطية وذلك في المحافظات المستهدفة