جلسة عمل توعوية حول صحة الأسرة وأثرها على التنمية لقطاع المرأة



الدائرة الاعلامية-المكتب التنفيذي - الثلاثاء, 06 نوفمبر, 2018

عقدت اليوم بصنعاء جلسة عمل توعوية حول صحة الأسرة وأثرها على التنمية لقطاع المرأة نظمتها الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتنسيق مع اتحاد نساء اليمن.

وهدفت الجلسة التي شاركت فيها 40 مشاركة من مختلف القطاعات إلى التعريف بالمشكلة السكانية وأبعادها المختلفة ورفع الوعي بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة وممارسة السلوك الإنجابي السليم.

ناقشت الجلسة ورقتي عمل حول السكان والمؤشرات السكانية والأوضاع الصحية والتدخلات والمعالجات ، ودور القيادات النسوية والشابة في النهوض بالأوضاع السكانية في التنمية والمستوى المعيشي للأسر.

وفي الافتتاح أشار الأمين العام المساعد للمجلس الوطني للسكان مطهر زبارة إلى أهمية الجلسة التوعوية في إعادة التعريف بالمشكلة السكانية وأبعادها المختلفة ورفع الوعي بأهمية الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة وممارسة السلوك الإنجابي السليم.

واستعرض مؤشرات نتائج المسح الديموغرافي الصحي لعام 2013م والتطورات في المؤشرات السكانية والصحية ، مشيراً إلى ما تسبب به العدوان وتردي الأوضاع الاقتصادية على تلك المؤشرات .

ولفت زبارة إلى أن الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان تسعى إلى إعادة تفعيل العمل السكاني مع مختلف الشركات من الوزارات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لإبراز وتقييم الوضع السكان الحالي وتحديث السياسة السكانية وفقاً للمستجدات المحلية والتوجهات الإقليمية والدولية وأهمها أهداف المؤتمر الدولي والإقليمي للسكان والتنمية وأهداف التنمية المستدامة.

وحث المشاركات على إثراء الجلسة بالنقاش والملاحظات القيمة التي تسهم في توسيع المعرفة في أوساط المجتمع خاصة في قطاع المرأة بأهمية الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة وغيرها من القضايا التي تسهم في تنمية المرأة والحفاظ على صحة الأم لتتمكن من ممارسة دورها في تنشئة ورعاية الأجيال .

من جانبها أعربت رئيسة اتحاد نساء اليمن فتحية عبدالله عن أملها في عكس المعلومات والمعارف المعروضة في الجلسة التوعوية بين أوساط الأسر والمجتمعات المحيطة بالمشاركات وإبراز الدور المهم للقيادات النسوية في تعزيز وأهمية توسيع دائرة المعرفة بقضايا السكان المختلفة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الوطن .

وأكدت أهمية إبراز دور الأسرة التي تعتبر النواة الأولى للمجتمع وتمثل الأساس الاجتماعي في تشكيل وبناء شخصيات أفراد المجتمع.

واستعرضت رئيسة الاتحاد البرامج والأنشطة التي ينفذها الاتحاد في مختلف المحافظات في تقديم الدعم النفسي والقانوني للنساء والأسر وخدمات الخط الساخن ودور الإيواء والمساحات الآمنة ، بالإضافة إلى جلسات التوعية عبر اللجان المجتمعية وشبكات التوعية التي تقدم لكافة شرائح المجتمع وكذلك المراكز المجتمعية لتوزيع السلال الغذائية للأسر الأشد ضعفاً ، وعقد دورات تدريبية وتأهيلية في التمكين الاقتصادي لرفع المستوى المعيشي للأسر .

وتطرقت إلى دور الاتحاد في الاهتمام بالشباب والتوعية بأهمية الصحة الإنجابية وقضايا السكان ودراسة صحة الأسرة والأمومة والتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية وخفض وفيات الأمهات والأطفال وتعريف الاسرة والمجتمع بمخاطر الزواج المبكر .

ونوهت فتحية عبدالله بجهود الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان وصندوق الأمم المتحدة للسكان لتنظيم البرامج التوعوية المختلفة بالقضايا السكانية وآثارها على الجوانب التنموية .

وعرض في الجلسة التوعوية التي حضرتها نائبة رئيس اتحاد نساء اليمن منى باشراحيل ومسؤولة برامج التنمية بصندوق الأمم المتحدة للسكان إيناس طاهر ، فيلم عن الفرص الديموغرافية والقضايا السكانية وأثرها على بعض القطاعات التنموية ، وعرض عن برامج وأنشطة اتحاد نساء اليمن .


مشاركة: