بيـــــــان إدانة واستنكار



الدائرة الاعلامية-المكتب التنفيذي - الأحد, 09 ديسمبر, 2018

أدت الصراعات والأوضاع الإنسانية في اليمن منذ عام 2015م الى زيادة أعداد النازحين وتفاقم المشاكل على مستوى الفرد والأسرة . وتعتبر النساء والأطفال أكثر الفئات تضرراً في ظل الازدحام بسبب النزوح مع انعدام الأمن والخصوصية وقلة الموارد والخدمات الأساسية المنقذة للحياة في ظل الممارسات العبثية التي يمارسها التحالف من عرقلة سير المفاوضات لفك الحصار عن اليمن ,وكذلك الممارسات التعسفية للحصار المفروض في اغلاق مطار صنعاء وكذلك عرقلة وصول المشتقات النفطية والغذائية والدوائية الى ميناء الحديدة .
ان تأخير مرور ووصول تلك السفن الى الميناء أدى الى تفاقم الوضع الإنساني من خلال تأخير وعرقلة وصول المواد الغذائية والأدوية والتي بدورها تنذر بحدوث مجاعة لأكثر من عشرين مليون انسان .
كما ان الأمم المتحدة من خلال تقاريرها نددت وأوضحت ان تلك الممارسات تفاقم الوضع الإنساني في اليمن الا انها لم تتخذ أي خطوات عملية في وقف هذا التعنت والاجرام من قبل قوات التحالف .
ونحن في اتحاد نساء اليمن ندين ونستنكر ما يقوم به التحالف ونطالب بتحييد المؤسسات الخدمية  من الاستهداف المتكرر , كما نطالب جميع الجهات والمنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية والإعلامية للتدخل السريع في فك الحصار جواً وبحراً ووقف هذا العدوان على اليمن.
 


مشاركة: