بيان إدانة وإستنكار



الدائرة الاعلامية-المكتب التنفيذي - السبت, 25 أغسطس, 2018

يدين  اتحاد نساء اليمن  ما حصل من استهداف طيران التحالف لمحافظة الحديدة مديرية  الدريهمي يوم الخميس بتاريخ 23/ اغسطس / 2018
والذي راح ضحيتها ما لا يقل عن 22 طفل يمني واربع نساء بحسب ما ورد في  بيان الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية ويستنكر الاتحاد هذه الجريمة التي تعد ثاني أكبر جريمة يرتكبها التحالف في أقل من شهر بعد مجزرة الأطفال في ضحيان بصعدة.
ويؤكد الاتحاد  بأن هذا العمل الإجرامي لطيران التحالف على اليمن يعتبر من جرائم الحرب التي حرمتها المواثيق والتشريعات الدولية ومواثيق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف التي أكدت على حماية المدنيين والأطفال والمنشأت المدنية أثناء الحرب .
ويناشد اتحاد نساء اليمن  الأمم المتحدة بكافة منظماتها بمطالبة مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف الحرب وعدم استهداف المنشأت المدنية والمدنيين من الأطفال والشيوخ والنساء.
ويدعو الاتحاد إلى تشكيل لجان دولية للتحقيق في كل جرائم العدوان بحق المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ وإحالة مرتكبيها للمحاكم الدولية المختصة.
صادر عن اتحاد نساء اليمن
 


مشاركة: