انعقاد الاجتماع السنوي للمجلس المركزي



- الأحد, 27 فبراير, 2022

رئيس الوزراء: لا يمكن لأي أمة النهوض بدون مشاركة المرأة
[27/ فبراير/2022]
أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، أن المرأة شريك فاعل في كل مجالات الحياة وهي المتضرر الأكبر من الحروب ونتائجها المباشرة وغير المباشرة.
وأشار رئيس الوزراء خلال مشاركته اليوم، في تدشين الاجتماع السنوي للمجلس المركزي لاتحاد نساء اليمن، إلى دور الاتحاد الذي يُعتبر من أقدم الاتحادات في الوطن، في تمكين المرأة اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وتأهيلها للمساهمة في بناء اليمن.
واعتبر الاجتماع، إحدى الفعاليات المهمة التي تنعقد في صنعاء بمشاركة قيادات نسائية ممثلات لاتحاد نساء اليمن بالأمانة والمحافظات.
وبين أنه لا يمكن لأي أمة النهوض بدون مشاركة المرأة، باعتبار المرأة اليمنية حاضرة في كل مراحل التاريخ الإنساني في مختلف مجالات الحياة .. وقال" يحق لأبناء اليمن الفخر والاعتزاز لأن هناك أسماء لامعة في تاريخنا الإنساني، كان لها الحضور الكبير والمؤثر في مجريات الحياة وأبرز تلك الأسماء الملكة بلقيس والملكة أروى بنت أحمد".
وأضاف "أمام الاتحاد والمرأة عموماً معركة طويلة لإبراز دور المرأة الحقيقي وأهميته في مختلف نواحي الحياة وفرض وجودها في مختلف المجالات".
ونوه رئيس الوزراء، بالتمثيل الواسع للمرأة في المجال الأكاديمي وضرورة التوسع في هذا الجانب لأهميته في زيادة الوعي الأسري والحد من الثقافة الذكورية التي تقوم على تحجيم دور المرأة ومكانتها في الحياة.
ولفت إلى أن الحكومة تقف بمسؤولية إلى جانب الاتحاد وتسهم في الحفاظ على مكتسباته لفائدة المرأة وحقوقها المكفولة شرعاً وقانوناً، والعمل على إعانة الاتحاد لتحقيق انجازات لصالح المرأة .. معربا في ختام كلمته عن الأمل في أن يخرج الاجتماع بنتائج ايجابية تصب في مصلحة المرأة.
وفي التدشين بحضور وزيري الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة والشؤون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع ومستشار الرئاسة الدكتور عبد العزيز الترب، أوضحت رئيسة المكتب التنفيذي لاتحاد نساء اليمن فتحية محمد عبد الله، إلى أن الاجتماع يهدف إلى تقييم الأعمال والأنشطة والبرامج التي نفذها الاتحاد خلال السنة الماضية، وتبادل الخبرات بين الفروع لتجاوز الصعوبات التي واجهة سير العمل.
وأشارت إلى أن الاجتماع سيناقش في يومين العديد من التقارير حول أنشطة الاتحاد وآليات تطوير سياساته واتخاذ إجراءات وضوابط تنظيمية تعود بالنفع على عمل الاتحاد وأنشطته.
وأكدت فتحية محمد عبدالله حرص الاتحاد على تأهيل المرأة صحياً ونفسياً، خاصة في ظل استمرار العدوان وكذا الاهتمام بزوجات الشهداء والنساء المستضعفات.
كما يناقش الاجتماع، بمشاركة ممثلات لفروع الاتحاد، الأنشطة والبرامج والمشاريع التي نفذها الاتحاد وكذا الخطة التنفيذية للاتحاد للعام الجاري.
حضر التدشين عدد من عضوات المكتب التنفيذي وفروع الاتحاد بالمحافظات.


مشاركة: